التعرُّف على نقاط القوة

تعرَّف على نفسك!

إن تكوين رأي عن شخص ما أمر سهل ويحدث بسرعة، أما تقييم النفس فلا يتم بمثل هذه السهولة، ولكن من خلال النصائح التالية يمكنك تكوين صورة جيدة عن نقاط قوتك.

مدرب يرشد متدربًا أثناء صنع الأدوات المعدنية.

قارِن نفسك

هناك بالتأكيد بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها بشكل جيد، فربما كنت ترسم جيدًا أو كنت تجيد التعامل مع الناس. قارِن نفسك بالآخرين لتعرف إلى أيّ مدى أنت جيد، وراقب أصدقاءَك مثلًا عند قيامهم بالأنشطة التي تجيدها: هل يقومون بها بصورة أفضل منك؟ اكتشف ما هو أفضل بالضبط، ويمكنك بعد ذلك أن تتعلم منهم عن طريق المشاهدة كيفية القيام بذلك. وبذلك تصبح نقاط قوتك أكثر قوة.

انتبه إلى التعليقات والملاحظات

في المدرسة أو أثناء التدريب الرياضيّ ستعرف دائمًا بشكل دقيق ما إذا كنت جيدًا بالفعل أم ما زلت بحاجة إلى أن تصبح أفضل، وهذا يأتي من خلال التعليقات والملاحظات التي تتلقاها بشكل مباشر، ففي المدرسة مثلًا ستعرف مدى جودتك من خلال الدرجات والتقديرات التي تحصل عليها، أما عند ممارسة الرياضة فستعرف مدى كفاءتك من خلال مدربك أو زملائك اللاعبين. تعلَّم كيفية الاستماع إلى هذه التعليقات والملاحظات بصورة أكثر وعيًا وتنفيذها.

أابحث عن تحديات

ربما كنت لا تعرف سوى جزء صغير من نقاط قوتك لأنك لا تستطيع اكتشاف نقاط قوتك على أفضل وجه ممكن إلا عندما تستخدمها. قم بأداء مهامّ لا تعرفها حتى الآن. جرّب أيضًا بعض الأشياء التي تعتقد أنك لا تعرفها، ابدأ مثلًا في صنع الخزف أو تعلُّم العزف على آلة ما.

كن صادقا مع نفسك

لا تستخفّ بالتعليقات والملاحظات، وفكِّر ما إذا كان الثناء أو النقد الذي تتلقاه مناسبًا حقًّا، ولكن عليك أن تكون صادقًا مع نفسك في ذلك. ففي كثير من الأحيان نسمح بالثناء غير المبرر بدلًا من النقد المشروع.

تقييم الصفحة

توصيل صوتك ...
التقييمات: 2.7 من 5. 63 صوت (أصوات). انقر على شريط التقييم لتقييم هذا المقال.
تاريخ الإصدار: 02.05.2016